تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله - منتديات الكوكب الدري
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
....

حــــــان الوقت لتتعرف على محمد صلى الله عليه وسلم
مساحة إعلانيةمساحة إعلانية


قَسَم تَيْسِيْر الْكَرِيْم الْرَّحْمَن فِي تَفْسِيْر كَلَام الْمَنَّان لابن السعدي رحمه الله هذا القسم يحتوي على تفسير ابن السعدي في عدة مواضيع ..حتى تعم الفائدة

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
خطبة الجمعه 1432/3/14هـ خطورة الاستهزاء والسخرية بالناس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 5390 )           »          بكاءالرجل في الحب!!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 599 )           »          وان تمرد بك خفوقك ..لاتبوح (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 187 )           »          استايل المنتدى (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 40 )           »          فتح الاقتراحات لعام 1436هـ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 51 )           »          ياقلبي ارحمــــــني (الكاتـب : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 473 )           »          شف دربكـ الي جيت منه تدله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 311 )           »          لم تعد تغريني الدنياء (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 165 )           »          والله يايمه..محمد بن غرمان2014 (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 102 )           »          اشخاص ومواقف مميزه وعظيمه في حياتهم (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 167 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2011, 03:39   #1
المدير العام


الصورة الرمزية عابر سبيل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  6 / 3 / 2010
 أخر زيارة : اليوم (02:04)
 المشاركات : 9,577 [ + ]
 التقييم :  1016451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الحسن البصري يا ابن آدم ، عملك عملك ، فإنما هو لحمك و دمك ،فانظر على أي حال تلقى عملك .
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله







تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله





يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (173) .




هذا أمر للمؤمنين خاصة, بعد الأمر العام, وذلك أنهم هم المنتفعون على الحقيقة بالأوامر والنواهي, بسبب إيمانهم, فأمرهم بأكل الطيبات من الرزق, والشكر لله على إنعامه, باستعمالها بطاعته, والتقوي بها على ما يوصل إليه، فأمرهم بما أمر به المرسلين في قوله يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا .





فالشكر في هذه الآية, هو العمل الصالح، وهنا لم يقل " حلالا "لأن المؤمن أباح الله له الطيبات من الرزق خالصة من التبعة، ولأن إيمانه يحجزه عن تناول ما ليس له.




وقوله ( إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ) أي: فاشكروه، فدل على أن من لم يشكر الله, لم يعبده وحده, كما أن من شكره, فقد عبده, وأتى بما أمر به، ويدل أيضا على أن أكل الطيب, سبب للعمل الصالح وقبوله، والأمر بالشكر, عقيب النعم؛ لأن الشكر يحفظ النعم الموجودة, ويجلب النعم المفقودة كما أن الكفر, ينفر النعم المفقودة ويزيل النعم الموجودة.




ولما ذكر تعالى إباحة الطيبات ذكر تحريم الخبائث فقال ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ ) < 1-82 > وهي: ما مات بغير تذكية شرعية, لأن الميتة خبيثة مضرة, لرداءتها في نفسها, ولأن الأغلب, أن تكون عن مرض, فيكون زيادة ضرر واستثنى الشارع من هذا العموم, ميتة الجراد, وسمك البحر, فإنه حلال طيب.




( وَالدَّمَ ) أي: المسفوح كما قيد في الآية الأخرى.



( وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ ) أي: ذبح لغير الله, كالذي يذبح للأصنام والأوثان من الأحجار, والقبور ونحوها, وهذا المذكور غير حاصر للمحرمات، جيء به لبيان أجناس الخبائث المدلول عليها بمفهوم قوله: ( طَيِّبَاتِ ) فعموم المحرمات, تستفاد من الآية السابقة, من قوله: ( حَلالا طَيِّبًا ) كما تقدم.




وإنما حرم علينا هذه الخبائث ونحوها, لطفا بنا, وتنزيها عن المضر، ومع هذا ( فَمَنِ اضْطُرَّ ) أي: ألجئ إلى المحرم, بجوع وعدم, أو إكراه، ( غَيْرَ بَاغٍ ) أي: غير طالب للمحرم, مع قدرته على الحلال, أو مع عدم جوعه، ( وَلا عَادٍ ) أي: متجاوز الحد في تناول ما أبيح له, اضطرارا، فمن اضطر وهو غير قادر على الحلال، وأكل بقدر الضرورة فلا يزيد عليها، ( فَلا إِثْمَ ) [أي: جناح] عليه، وإذا ارتفع الجناح الإثم رجع الأمر إلى ما كان عليه، والإنسان بهذه الحالة, مأمور بالأكل, بل منهي أن يلقي بيده إلى التهلكة, وأن يقتل نفسه.




فيجب, إذًا عليه الأكل, ويأثم إن ترك الأكل حتى مات, فيكون قاتلا لنفسه.




وهذه الإباحة والتوسعة, من رحمته تعالى بعباده, فلهذا ختمها بهذين الاسمين الكريمين المناسبين غاية المناسبة فقال: ( إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) .




ولما كان الحل مشروطا بهذين الشرطين, وكان الإنسان في هذه الحالة, ربما لا يستقصي تمام الاستقصاء في تحقيقها - أخبر تعالى أنه غفور, فيغفر ما أخطأ فيه في هذه الحال, خصوصا وقد غلبته الضرورة, وأذهبت حواسه المشقة.




وفي هذه الآية دليل على القاعدة المشهورة: " الضرورات تبيح المحظورات "فكل محظور, اضطر إليه الإنسان, فقد أباحه له, الملك الرحمن. [فله الحمد والشكر, أولا وآخرا, وظاهرا وباطنا].




إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلا النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (174) أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ (175) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (176) .




هذا وعيد شديد لمن كتم ما أنزل الله على رسله, من العلم الذي أخذ الله الميثاق على أهله, أن يبينوه للناس ولا يكتموه، فمن تعوض عنه بالحطام الدنيوي, ونبذ أمر الله, فأولئك: ( مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلا النَّارَ ) لأن هذا الثمن الذي اكتسبوه, إنما حصل لهم بأقبح المكاسب, وأعظم المحرمات, فكان جزاؤهم من جنس عملهم، ( وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) بل قد سخط عليهم وأعرض عنهم، فهذا أعظم عليهم من عذاب النار، ( وَلا يُزَكِّيهِمْ ) أي: لا يطهرهم من الأخلاق الرذيلة, وليس لهم أعمال تصلح للمدح والرضا والجزاء عليها، وإنما لم يزكهم لأنهم فعلوا أسباب عدم التزكية التي أعظم أسبابها العمل بكتاب الله, والاهتداء به, والدعوة إليه، فهؤلاء نبذوا كتاب الله, وأعرضوا عنه, واختاروا الضلالة على الهدى, والعذاب على المغفرة، فهؤلاء لا يصلح لهم إلا النار, فكيف يصبرون عليها, وأنى لهم الجلد عليها؟"




( ذَلِكَ ) المذكور, وهو مجازاته بالعدل, ومنعه أسباب الهداية, ممن أباها واختار سواها.




( بِأَنَّ اللَّهَ نزلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ ) ومن الحق, مجازاة المحسن بإحسانه, والمسيء بإساءته.




وأيضا ففي قوله: ( نزلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ ) ما يدل على أن الله أنزله لهداية خلقه, وتبيين الحق من الباطل, والهدى من الضلال، فمن صرفه عن مقصوده, فهو حقيق بأن يجازى بأعظم العقوبة.




( وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ ) أي: وإن الذين اختلفوا في الكتاب, فآمنوا ببعضه, وكفروا ببعضه، والذين حرفوه وصرفوه على أهوائهم ومراداتهم ( لَفِي شِقَاقٍ ) أي: محادة، ( بَعِيدٍ ) عن الحق لأنهم قد خالفوا الكتاب الذي جاء بالحق الموجب للاتفاق وعدم التناقض، فمرج أمرهم, وكثر شقاقهم, وترتب على ذلك افتراقهم، بخلاف أهل الكتاب الذين آمنوا به, وحكموه في كل شيء, فإنهم اتفقوا وارتفقوا بالمحبة والاجتماع عليه.




وقد تضمنت هذه الآيات, الوعيد للكاتمين لما أنزل الله, المؤثرين عليه, عرض الدنيا بالعذاب والسخط, وأن الله لا يطهرهم بالتوفيق, ولا بالمغفرة، وذكر السبب في ذلك بإيثارهم الضلالة على الهدى، فترتب على ذلك اختيار العذاب على المغفرة، ثم توجع لهم بشدة صبرهم على النار, لعملهم بالأسباب التي يعلمون أنها موصلة إليها، وأن الكتاب مشتمل على الحق الموجب للاتفاق عليه, وعدم الافتراق، وأن كل من خالفه, فهو في غاية البعد عن الحق, والمنازعة والمخاصمة, والله أعلم.








 
 توقيع : عابر سبيل

اصبر فبعد الصبر تيسير وكل امر له وقت وتدبير.


رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 07:54   #2
المشرفة العامة للعنصر النسوي


الصورة الرمزية بحر الوفاء

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 225
 تاريخ التسجيل :  28 / 3 / 2011
 أخر زيارة : 19-10-2014 (07:19)
 المشاركات : 29,070 [ + ]
 التقييم :  763620
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم اغفر لابي واجعل قبره روضة من رياض الجنة و لسائر اموتنا واموات المسلمين والمسلمات الي يوم الدين<div>امين<div><div><div><div><div>على مدار 1300 عام!<div>لم يكن ھناك منبھات,ۆ كانت الٱمة كلها<div>تستيقظ لصلاة الفجر,<div>توقظها قلوبها بما فيها من طاعة<div>لله عز وجل<div>* فلما ماتت القلوب,<div><div><div><div><div>نام المصلون,<div>ۆلم تنفعهم المنبهات ۆلا مكبرات<div>الصوت,<div>مهما علا صوتها!<div><div><div>كثر موت آلغفلة فَ حآفظوا ع<div>صلآوآتكم’♥
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



جزاك الله عنا كل خير وجعل ماتقدمه بموازين حسناتك



بارك الله فيك والله يعطيك مليون عافيه



تقبل مروري ومشاركتي المتواضعه


 
 توقيع : بحر الوفاء

صفحه منتديات الكوكب الدري بالفيس بوك



حنين
اشتم رائحة عطرك
اغفو على همساتك انا بدونك كالمركب التي
تكسرت مجاديفه
رحمك الله واسكنك فسيح جناته
الى والدي الغالي رحمه الله
** ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله .
اللهم صلى وسلم علي نبينا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة واتم التسليم وعلي اله وصحبه وسلم تسليما كثير


رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 07:33   #3
|| مشرف استراحة الاعضاء ||


الصورة الرمزية النجم الوافي

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 269
 تاريخ التسجيل :  24 / 6 / 2011
 أخر زيارة : 09-10-2014 (09:44)
 المشاركات : 9,615 [ + ]
 التقييم :  220963
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : darkblue

اوسمتي

افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



جزاكي الله كل خير وجعلها الله في موازين حسناتك


 
 توقيع : النجم الوافي



رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 02:49   #4
vip


الصورة الرمزية ضياء الفجر

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 202
 تاريخ التسجيل :  19 / 1 / 2011
 أخر زيارة : 16-09-2013 (12:54)
 المشاركات : 11,312 [ + ]
 التقييم :  789445
 SMS ~
سئل الإمام أحمد: متى الراحة؟ قال: عندما تضع أول قدم من قدميك في الجنة
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله





بارك الله فيك ورفع قدرك وجزاك خير الجزاء

وجعله في موازين حسناتك




 
 توقيع : ضياء الفجر



ليست الجنآحيّن هُمآ سبب
بقآء الطير مُحلقآ| ‘
[ نقآء الضمير ] هو آلذي يجعله
ثآبتآ فِي السَمآء ،
متى مَ آمتلگَنآ ضميرآ نقيآ ، نحنُ آلبشر أجزم بَ أننآ
( سَ نُحلق ك الطُيور )
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2011, 03:42   #5
المدير العام


الصورة الرمزية عابر سبيل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  6 / 3 / 2010
 أخر زيارة : اليوم (02:04)
 المشاركات : 9,577 [ + ]
 التقييم :  1016451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الحسن البصري يا ابن آدم ، عملك عملك ، فإنما هو لحمك و دمك ،فانظر على أي حال تلقى عملك .
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



شكري وتقديري لمروركم على موضوعي ..

وهذا شرف لي ووسام على صدري ..


 
 توقيع : عابر سبيل

اصبر فبعد الصبر تيسير وكل امر له وقت وتدبير.


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2011, 10:06   #6
¨°o.O المراقب العام O.o°¨


الصورة الرمزية وهن كياني

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  6 / 5 / 2011
 أخر زيارة : 08-05-2014 (06:18)
 المشاركات : 6,373 [ + ]
 التقييم :  5681
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
* من السهل أن ترى الناس على حقيقتهم .. ومن الصعب أن ترى نفسك على حقيقتها<div>* بين السعادة والكراهية خيط من دخان .. قد ينقطع بنسمة هواء<div>* اذا ضحك لك الزمان فكن على حذر .. لأن الزمان لا يضحك طويلاً
لوني المفضل : dimgray

اوسمتي

افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



عسا ما قدمت يكون شفيع لك يوم القيامه ..


 
 توقيع : وهن كياني


.
.


رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 06:52   #7
مشرفة قـسـم الـقـصـص


الصورة الرمزية عقد لولو

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 247
 تاريخ التسجيل :  11 / 5 / 2011
 أخر زيارة : 18-09-2014 (04:16)
 المشاركات : 2,321 [ + ]
 التقييم :  2461
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
من فقد الله فماذا وجد ومن وجد الله فماذا فقد<div><div>عش اليوم وكأنه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىىخر يوم في حياتك
لوني المفضل : darkcyan
افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



جزاك الله كل خير وبارك الله فيك


الله يعطيك العافيه اخوي وعساك علي القوه


 
 توقيع : عقد لولو





كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل وأترك ورائك كل اثر جميل

التعديل الأخير تم بواسطة عقد لولو ; 08-08-2011 الساعة 06:57

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 11:45   #8
المدير العام


الصورة الرمزية عابر سبيل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  6 / 3 / 2010
 أخر زيارة : اليوم (02:04)
 المشاركات : 9,577 [ + ]
 التقييم :  1016451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الحسن البصري يا ابن آدم ، عملك عملك ، فإنما هو لحمك و دمك ،فانظر على أي حال تلقى عملك .
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



كم اسعدني مرركم الكريم دمتم بحفظ الرحمن


 
 توقيع : عابر سبيل

اصبر فبعد الصبر تيسير وكل امر له وقت وتدبير.


رد مع اقتباس
قديم 18-08-2011, 11:45   #9
مستشارة المشرفة العامة


الصورة الرمزية طموحه

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112
 تاريخ التسجيل :  20 / 6 / 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (05:01)
 المشاركات : 31,807 [ + ]
 التقييم :  797711
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



شكرآ لك أخي

و




وجعل التميز دائمآ حليفك


 
 توقيع : طموحه

]




اللهم اغفرللمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات الي يوم الدين


رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 08:20   #10
المدير العام


الصورة الرمزية عابر سبيل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  6 / 3 / 2010
 أخر زيارة : اليوم (02:04)
 المشاركات : 9,577 [ + ]
 التقييم :  1016451
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الحسن البصري يا ابن آدم ، عملك عملك ، فإنما هو لحمك و دمك ،فانظر على أي حال تلقى عملك .
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي رد: تفسير سورة البقرة ايه 172 --الى ايه 176 لابن السعدي رحمه الله



اسعدني حضوركم و نفع الله بكم


 
 توقيع : عابر سبيل

اصبر فبعد الصبر تيسير وكل امر له وقت وتدبير.


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
--الى, لابن, الله, البقرة, السعيد, تفسير, رحمه, سورة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة البقرة قايد الريم || قسم الكتب الدينية ، والكتب الثقافية|| 23 19-08-2013 02:38
500 سؤال وجواب في السيّر والألقاب والمغازي العلم نور || قســم الثقافة الاسلامية || 7 09-02-2013 12:53
جسور المحبة الشيخ عائض القرني الوحيد || قسم الكتب الدينية ، والكتب الثقافية|| 10 06-02-2013 04:14
أقرأ عن عائشة أم المؤمنين يا أبن المتعه يا كاذب سيف الحق || قسم تاريخ الامة الاسلامية|| 15 25-11-2012 04:12


الساعة الآن 02:04